إتيكيت زيارة الام بعد الولادة

إتيكيت زيارة الام بعد الولادة

- يجب منح الأم فرصة بعد الولادة لتتعافى وتسترد صحتها وتبدأ في الاعتياد على الوضع الجديد بعد وصول مولودها (خاصة لو كان الأول). ولذا يفضل تأجيل الزيارة لما بعد الولادة بأسبوعين أو ثلاثة والاكتفاء حتى ذلك الحين بإرسال باقة من الزهور أو التهنئة تليفونياً بالمولود الجديد.

- إذا لم يستطع الزائر الانتظار لأسابيع، وقرر الذهاب بعد الولادة بفترة وجيزة، يجب مراعاة التمتع بصحة جيدة والخلو من أي أمراض يمكن أن تنتقل بسهولة للطفل الوليد أثناء الزيارة.

- سواء قمت بالزيارة في المستشفى أو المنزل، يجب عليك الاتصال أولاً والتحدث إلى الأم حتى تسمح لك بالزيارة في الوقت الذي يناسبها ولا يسبب الإزعاج لطفلها.

- كلما كانت الزيارة قصيرة، كان ذلك أفضل، ولنعمل بالمثل الشعبي القائل "يا بخت من زار وخفف". الزيارة لتقديم التهنئة أمر لطيف، لكن يجب مراعاة حاجة الأم والطفل للراحة والهدوء في هذه الظروف.

- لا تتفوه بأي كلام سلبي أو محبط أثناء زيارتك، واحتفظ بآرائك وانطباعاتك الشخصية لنفسك، فللأم والأب مطلق الحرية في تحديد اختياراتهما المختلفة المتعلقة بطفلهما في المرحلة القادمة، وكذلك لا تنطق بأي كلمات انتقاد لشكل المولود أو جنسه، واكتف بالتهنئة والتمنيات الطيبة للوافد الجديد وأسرته دون أن تتدخل في شئونهم.

- لو كان بإمكانك تقديم الدعم والمساعدة للأسرة بأي شكل من الأشكال، اعرض ذلك أثناء زيارتك، فقد يكون أهل الطفل في حاجة فعلية للمعاونة في هذه المرحلة، ولكنهم يخجلون من طلبها صراحة
 

بادئ الموضوع

Daleen

عضو في شباب الرافدين
من أهلنا
إنضم
الإقامة
Baghdad
الجنس
أنثى

أقسام الرافدين

عودة
أعلى أسفل