• منتديات شباب الرافدين .. تجمع عراقي يقدم محتوى مميز لجميع طلبة وشباب العراق .. لذا ندعوكم للانضمام الى اسرتنا والمشاركة والدعم وتبادل الافكار والرؤى والمعلومات. فأهلاَ وسهلاَ بكم.

هذا ما لم تقله لكِ حماتكِ!

ابن الحته

من اهلنا
2020-08-19
3,316
مصر
جوهرة
დ7,802
الجنس
ذكر
تصوّر المشاهد التلفزيونية والمُسلسلات أم الزوج على أنها امرأة مُنافسة وغيورة
لا توافق على زواج ابنها وعلاقتها مع زوجته ضعيفة ومليئة بالمشكلات،
إذ تميل الأفلام إلى المبالغة ويبني ذلك شعورًا لا إراديًّا لدى العرائس بأن العلاقة مع أم الزوج ستكون مضطربة،
ولحسن الحظ فإن مُعظم الفتيات في وقتنا الحالي تبحثن عن علاقة آمنة وسلسة بينهنّ وبين حمواتهنّ،
وترغب الفتاة بمعرفة إن كانت الحماة تُحبّها أم لا، وإليكِ بعض المؤشرات التي تدلّ على حبّ حماتكِ لكِ[١]:

أن تحترم رأيكِ وتتفق مع كلّ ما تقولينه بشأن المال والعلاقات والوظيفة والحياة المنزلية والزوجية،
فإذا قاومت رغبتها بالنقد والحجج ووافقتكِ الرأي فهي تُريد الحفاظ على العلاقة صحية بينكما رغم الاختلافات.
تستعلم عن حياتكِ الشخصية والمهنية واهتماماتكِ وهواياتكِ وترغب بمعرفة المزيد عنكِ لتردّي لها الأسئلة أيضًا وتبنيا صداقة دائمة.
لا تُقارن بينكِ وبين شخص آخر في العائلة، وتُقدّر الاختلافات بينكِ وبين الآخرين وتحترمها.
تدعوكِ للتجمعات العائلية وتُرحّب بكِ في الاحتفالات لأنها تعاملكِ كواحدة من العائلة.
تحترمكِ في غيابكِ أي إنها لا تتصرّف بلطف أمامكِ وتنتقدكِ بعد أن تُغادري وتبدأ بالتحدث
عنكِ بالكلام السيئ في ظهركِ لزوجكِ أو زوجها أو أي شخص آخر.
تتذكر مُناسباتكِ الشخصية وعيد ميلادكِ وتختار لكِ هدية تعرف أنكِ ستُحبّينها.
تتفهّم حدودكِ ولا تتدخل في أموركِ الخاصّة أو تزوركِ فجأة لتنتقدكِ إن كُنتِ تتعاملين

مع جدول مُزدحم ومنزلكِ فوضوي بعض الشيء، ولن تقلقي بشأن زيارتها في أي وقت.
تتحمّس ليوم الزفاف ولما بعده كزيارة الأحفاد والعطلات العائلية التي ستقضيانها معًا.


أشياء لم تقلها لكِ حماتكِ

لدى حماتكِ أشياءً لم ولنّ تقلها لكِ لكن عليكِ معرفتها لتكوّني علاقة أفضل معها وتعرفي كيف تُفكّر:

يؤلمني أن يذهب ابني من بيتي فقد قضيت معه عمرًا في المنزل والآن أصبحت حماة.
أعلم أنه أصبح زوجكِ لكنّه ما يزال ابني.
لا تبدين واثقةً من نفسكِ وهذا يُعد أقلّ تعليق نقدي مني، فأنا حذرة جدًّا مما أقوله عنكِ.
امنحيني القليل من الامتنان فهذا لن يضرّكِ،
على سبيل المثال أنا أرسل لكِ هدية عيد ميلاد كلّ عام لكنكِ لا ترفعين الهاتف وتُشكريني.
أريد الأفضل لكِ ولي فنحن الأمهات نقول لأطفالنا أريدك أن تكون سعيدًا ونعني ذلك حقًّا،
وما لا نقوله هو أنني أود أن أكون سعيدةً أيضًا.
أنا أعرف أشياءً كبيرةً ولديّ خبرة فلِمَ لا تسأليني عن نصيحتي ورأيي.
عندما أزوركِ آتي لرؤية العائلة والأطفال وليس من أجل فحص منزلكِ ونظافتكِ فلا تقلقي بشأن هذا الأمر.
رقم هاتف ابني متوفّر لدي وعندما أريد التحدث معه سأتصل بهاتفه الخلوي ولن أتصل بمنزلكِ.
أقدّر لكِ زيارتكِ وأنا سعيدةٌ لأنكِ سمحتِ لابني بزيارتي في عيد الأم مثلًا فرحلتكما طويلة وتتطلّب مصروفًا كبيرًا.
لدي كلام في قلبي لكِ وأخشى أن أقوله وتفهمينني فهمًا خاطئًا وتفشل علاقتنا.
أنا أغار من والدتكِ التي تأخذكِ في إجازات كلّ عام وتشتري لكِ أشياء لا أستطيع أنا تحملها، فكلّ ما بوسعي فعله هو أن أحبكِ وأجالس أطفالكِ.
أنا محظوظة لوجودكِ فكلّما آتي لمنزلكِ أجد غُرفتي جاهزة ومناشفي وكلّ أغراضي، فأنتِ تفعلين كلّ الأشياء الصحيحة.
أنتِ تعرفينني جيدًا وتعرفين ما أُحبّ، وأنا أعتزّ بالأشياء التي تُقدّمينها لي.
ليس من واجبكِ الاتصال بي ولكن من اللطيف أن تفعلي ذلك.
أنا حقًّا أريد أن أجعلكِ سعيدة وإن كُنتِ تكرهين شيئًا أحضرته لكِ فمن فضلكِ أخبريني.
شكرًا لأنكِ تجعلين ابني سعيدًا.
أريد أن أسألكِ بشدّة متى سيكون لديكِ أطفال وهل تُفكّرين بالإنجاب الآن.
أتمنى أن أتحدث معكِ حول مواضيع وخيارات تختارينها، لكنني أحتفظ برأيي.
أدرك أن وقتي المُتبقي على الأرض قصيرًا وأودّ قضاءه بما هو إيجابي ولا أرغب بإضاعته بالقتال والمشكلات.
تحدّثي معي فإن كُنتِ تعتقدين أنني لا أستطيع تقديم النصيحة الجيّدة ولا أملك الصورة كاملة فوضّحي لي الأمر لأتمكن من مُساعدتكِ.
أريد أن أقدّم هدايا لأحفادي بين الحين والآخر لكنكِ تمنعينني من ذلك وهذا مؤلم.
أريد أن تكون علاقتنا أقوى ونكون أقرب لبعضنا، ففي آخر مرّة زرتكِ بها لم تتحدثي معي كثيرًا ولا أفهم ما السبب.
اعتقدت أنكِ ستشعرين بسعادة عارمة كوني حماتكِ وأنكِ ستفكّرين أنكِ محظوظة للغاية لامتلاككِ حماة مثلي، ويؤلمني أنكِ لا تُشعرينني بذلك.
تقول بعض أمهات الأزواج أي شيء مثل: أحاول أن لا، هذا غير مرغوب وغير مُعتقد.
عندما أتصل بكِ على الهاتف آمل أن لا تقولي في سرّكِ كم هي مزعجة، لماذا تتصل بي في هذا الوقت.
لقد عشتُ حياة غنيّة بالأحداث المُثيرة والمُعقّدة، وأتمنى أن تريني بهذه الصورة إذ يُزعجني ويُشعرني بالاستياء أن تُصبح حياتي كلّها تُرى بمنظور الحماة.


أشياء يجب ألا تقوليها لحماتكِ

إليكِ بعض الأشياء التي يجب ألا تقوليها لحماتكِ لتُحافظي على علاقتكِ مُتّزنة ولطيفة معها[٣]:

كلمة لا، فبالرغم أنها بسيطة وقصيرة إلا أنها مزعجة، فبغضّ النظر عن تصرفات حماتكِ فكلمة لا ثقيلة على الجميع، فالحماة في مفهومها أنكِ مثل ابنتها وتزوجتِ ابنها وما تقوله يجب أن يُنفّذ، وقد تكون حماتكِ لطيفة كي لا تُشعركِ بأثر الكلمة عليها.
إنها ليست مُشكلة كبيرة، فالنساء مع التقدم بالعُمر تُصبح قائمة الأشياء التي تُهمّها أطول وأكثر عاطفية، وما ترينه أنتِ بسيطًا يكون كبيرًا بالنسبة لها وقولكِ ذلك سيُزعجها.
قد يكون ذلك جيدًا لكنه غير مُناسب لنا، فالحماة عندما تتخذ قرارًا تظنه مُناسبًا للجميع ويؤلمها أن تتخذا قرارًا مُختلفًا عن رأيها.
نحن نُريد الانتقال لمنزل جديد بعيد عنكم، ففي بعض الأحيان ينتهي الأمر بالأزواج بالسكن بجانب العائلة ويُريدون إيجاد مساحة حُرية أو يجدون وظيفة بعيدة، وفي الحالتين ستتخذ موقفًا صعبًا تجاه ذلك.
ابنكِ يُفضّل شيئًا غير الذي تعرفينه، فالأم تعتقد أنها تعرف ابنها من الداخل والخارج جيدًا ولا تُحبّ أن تُصححي لها أفكارها وحقائقها.
تفضّلي بزيارتنا في أي وقت، فهذه الكلمة ستضمن لكِ أن تأتي في جميع الأوقات غير المُخطط لها والصعبة.
لقد حجزنا فندقًا لننام به عندما نزوركِ، فمن غير اللائق أن تفترضي أنه لا يوجد مكان مُتاح لكِ، وافترضي دومًا أن لديها مكانًا لكِ لتحميها من الشعور بالذنب، أو اسأليها عن ذلك بطريقة مُلائمة قبل الذهاب.
سأتعامل مع الأمر دون أن أطلب رأيها، فالحماة تُحب تقديم المشورة ولا تقصد بذلك أن تكون مُتحكّمة، وإن كُنت لا ترغبين بذلك فابحثي عن طريقة لطيفة لتغيير الموضوع أو الخروج من المُحادثة.
 

نقف كثيرا امام ابداع طرحك وذووق انتقائك..

وثق انك احد هؤلاء الاعضاء الذين سرقوا منا حتى الاحرف البسيطه التي نحاول مجاراتهم بها والرد عليهم ينحني الشكر امام كلماتك
وموضوعك الراااائع لكم كل الشكر..
دمتم بهذا الابداااع

نرجع لموضوع حسب افتهمت موضوع خاص الزوجه وتحترم حماتها اوك ليش تكتب عن الام الزوجه كيف لازم تحترم الام زوجه لو ليش تقدم نصائع لرجال كيف يتصرف ويحترم حماته ها ليش عنصريه ها كلشي علينا هسه صرنا شياطين وانتم الرجال ملائكه الرحمه هههههههههه
 
القائمة الجانبية للموقع
خرّيج وتبحث عن عمل؟
تعيينات العراق
هل أنت من عشاق السفر حول العالم؟
إكتشف أجمل الأماكن
هل أنت من عشاق التكنولوجيا؟
جديد التكنولوجيا
عودة
أعلى أسفل