الإهداءات
احمد العراقي 
الف مبروك للعراق
 
Ibn AliraQ 
الف مليون مبروك فوز اسود الرافدين .. رفعتوا الراس ياابطال :inlove-80-anim-g:
 
وردة الامل 
الف مبروك الفوز لمنتخبنا العراقي ❤
 


ابن الرافدين

ابن الرافدين

عضو نشيط
عضو في شباب الرافدين
كاتب الموضوع
إنضم
2019-05-08
المشاركات
227
مستوى التفاعل
40
قاصة التميز
40
النقاط
32
الإقامة
لاشيء

السمعة:



من بين مختلف أنواع الوسائط التي نتعامل معها طوال الوقت، من المعروف لدى الجميع كون مقاطع الفيديو هي الأكبر حجماً عادة، حيث أن هذا النوع من الوسائط من الممكن أن يملأ مساحة التخزين بسرعة كما أن إرساله هو الأصعب عادة. لذا هناك طلب دائم ومستمر على أفضل طرق ضغط الفيديو مما يعني تصغير حجم الفيديو وعل التعامل معه أسهل كونه أسرع للإرسال وأقل استهلاكاً للموارد.

في هذا المقال سنتناول أفضل الطرق المتاحة لتتمكن من ضغط الفيديو وتقليل حجمه إلى أبعد حد، لكن منذ البداية يجب الانتباه جيداً إلى أن ضغط الفيديو يعني دائماً فقدان جزء من جودته (سنتوسع بالشرح في الفقرة الأخيرة) لذا لا تتوقع أن تصغر الفيديو إلى ربع حجمه دون أن تخسر شيئاً من جودته أو دقته.

أفضل برامج ضغط الفيديو وتقليل حجمه إلى أبعد حد


من حيث المبدأ لا يوجد برامج تقوم بضغط الفيديو بالتحديد، بل أن العملية تتم عادة عبر برامج تحويل صيغ الملفات. لذا هنا سنذكر بعضاً من الخيارات المتاحة لتحويل الفيديو على الحواسيب والهواتف الذكية. بالطبع يجب أن تعرف ما هو الذي تريد التضحية به عند ضغط الفيديو، لذا اقرأ الشطر الثاني من المقال قبل أن تبدأ عملية التحويل.

اقرأ المزيد: ما معنى حرف P في صيغ الفيديو وما هو الفرق بين 1080p و1080i (البث التقدمي والبث المتشابك)

أفضل برامج تقليل حجم الفيديو على الحواسيب


جميع البرامج التي نذكرها هنا مجانية للتحميل لكن بعضها قد يمتلك ميزات مقفلة خلف حاجز مالي، لكن كمبدأ جميعها مجانية.


ضمن أي من هذه البرامج ستجد أمامك خيارات تتيح لك تغيير الدقة ومعدل البث لمقاطع الفيديو، وبتخفيض أي من هذه القيم فأنت تقوم بتقليل حجم الفيديو بالتزامن مع تراجع جودته طبعاً. يمكنك من حيث المبدأ الحفاظ على جودة أفضل نسبياً بالتحويل من الصيغ القديمة وكبيرة الحجم مثل avi وwmv وmpeg إلى صيغ أحدث ومضغوطة أكثر مثل mp4 وflv.

أفضل برامج تقليل حجم الفيديو على هواتف أندرويد


للأسف فالخيارات المتاحة على الهواتف الذكية محدودة إلى حد بعيد، ومع أنها أفضل من لا شيء دون شك فمن المتوقع أن تواجه بعض مشاكل الأداء على الهواتف القديمة، كما أن عملية التحويل ستحتاج لوقت أطول لتكتمل.


بالطبع وكما هو الأمر للحواسيب يجب أن تعرف ما هو الشيء الذي تريد التضحية لتتمكن من تقليل حجم الفيديو. حيث تغيير الترميز إلى آخر أحدث عادة ما يؤدي إلى أقل فقد للجودة، بينما تخفيض معدل البث من شأنه أن يسيء إلى الجودة بشكل ملحوظ أحياناً.

اقرأ المزيد: أفضل برامج تصميم فيديو للهواتف الذكيّة لتتمكن من دمج الفيديو أو الكتابة على الفيديو بسهولة

ما هي الأساليب الأفضل لعملية ضغط الفيديو، وما هي التأثيرات الجانبية لكل منها

ضغط الفيديو بتغيير الترميز (Codec) الذي يستخدمه




في حال كنت تريد معرفة المزيد عن معنى ترميز الفيديو وكيف يعمل الفيديو الرقمي أصلاً اقرأ مقالنا السابق عن كيفية إمكان وجود مقطعي فيديو بنفس الدقة والمحتوى لكن بأحجام مختلفة للغاية. عموماً وباختصار فالترميز هو الطريقة التي يقوم الحاسوب أو الهاتف بتحويل المعلومات الرقمية إلى صورة مرئية عبرها.

هناك في الواقع العديد من المرمزات المستخدمة اليوم، وأهمها كل من x.264 وx.265 الأكثر استخداماً في الفيديوهات الحديثة، لكن إن كان الفيديو المقصود قديماً فالأرجح أنه قد تم ترميزه باستخدام مرمز أقدم وأقل فعالية مثل x.262 على سبيل المثال. لذا وفي الكثير من الحالات يمكن تقليل حجم الفيديو بشكل واضح عن طريق تغيير المرمز إلى مرمز أحدث.

الجيد في هذه الطريقة هو أنها لا تفقد الدقة كما أنها تحافظ على الجودة إلى حد بعيد، لذا فهذه الطريقة هي الأفضل لتتمكن من ضغط الفيديو، لكن يجب أن تتبه إلى أن الضغط لن يكون فعالاً حقاً في حال كان الفيديو الذي تستخدمه مرمزاً بأحدث ترميز، لذا اعتمد التجربة ببساطة وإن لم تفد طريقة ضغط الفيديو هذه انتقل للتالية.

يمكنك تجاهل الحديث عن المرمزات بأن تنظر إلى صيغة الملف أصلاً، حيث أن الفيديوهات بصيغ مثل avi وmpeg عادة ما تكون كبيرة الحجم للغاية بسبب استخدام مرمزات قديمة، وخياراتك الأفضل هي التحويل إل صيغ مضغوطة أكثر مثل mp4 وflv التي تستخدم أحدث الترميزات فقط.

اقرأ المزيد: لماذا فيديو كاميرات المراقبة الأمنية سيء جداً مع أن فيديو الكاميرات الأخرى أفضل بكثير

ضغط الفيديو بتقليل دقته




الطريقة الأكثر شيوعاً لتتمكن من تقليل حجم الفيديو هي في الواقع القيام بتصغير دقته، حيث أن هناك علاقة واضحة بين دقة الفيديو والحجم الذي يشغله، لذا وفي حال كان لديك فيديو بدقة 4K مثلاً يمكنك ضغطه إلى حد بعيد بخفض دقته إلى دقة أدنى مثل Full HD أو Standard HD.

بطبيعة الحال كلما قمت بتقليل دقة الفيديو كلما قللت من التفاصيل التي تظهر ضمنه، كما أن أي ضغط من هذا النوع عادة ما يسمى “ضغطاً تدميرياً” أي أنك تزيل معلومات من الملف الأصلي لا يمكن استعادتها حقاً. على العموم وكون معظم الأشخاص لن يحتاجوا لأي فيديو بدقة أعلى من Standard HD (720p) فمن المنطقي ضغط الفيديو بتقليل دقته.

في حال كانت غايتك هي جعل إرسال الفيديو أسهل وأسرع ببساطة، يمكنك في الواقع تقليل الدقة إلى خيارات أدنى مثل 480p أو 360p أو سواها، لكن تذكر أن خيارات الدقة المتدنية مناسبة للمقاطع القصيرة التي لا تهم فيها التفاصيل، أما المقاطع المهمة أو التي يجب ظهور تفاصيلها ستتضرر بشدة من هذا الضغط.

تقليل حجم الفيديو بتخفيض معدل البث الخاص به

ضغط الفيديو عبر تخفيض معدل البث

كما هو واضح هناك تراجع كبير للجودة عند خفض معدل البث للفيديو.

في حال لم تكن تريد تغيير أي من ترميز الفيديو أو دقته، هناك خيار إضافي دائماً هو ببساطة تخفيض معدل البث الخاص بالفيديو. باختصار معدل البث هو حجم البيانات التي يتم تحويلها لتشكل ثانية واحدة من الفيديو، وبطبيعة الحال كلما كان كم هذه البيانات أكبر كان الفيديو أفضل وذا جودة أعلى، لكن عند ضغط الفيديو وتخفيض معدل البث ينخفض حجم الفيديو كونه تابعاً بشكل مباشر لمعدل البث.

عند القيام يتخفيض معدل البث الخاص بالفيديو لا يؤثر ذلك على دقة الفيديو في الواقع، لكن هنا يجب الانتباه إلى الفرق بين الدقة والجودة، حيث أن الدقة ترتبط بالجودة عادة، لكن ليس دائماً، ففي الكثير من الحالات تكون الدقة مرتفعة للغاية لكن الفيديو المعروض بهذه الدقة ذو جودة سيئة للغاية.

عموماً تعد هذه الطريقة أسوأ طرق ضغط الفيديو ولا ننصح باستخدامها إلا في حال تم استنفاذ الخيارات الأخرى، وتذكر جيداً أن كل تخفيض بمعدل البث سيؤدي دون شك إلى جودة أدنى للفيديو قد تجعله غير قابل للفهم في بعض الحالات.

اقرأ المزيد: لماذا تتشوه مقاطع الفيديو لعدة ثوانٍ متتالية أحياناً؟

لماذا لا يمكن ضغط الفيديو دون التضحية بجودته؟


عند الحديث عن ضغط الملفات عموماً، عادة ما يخطر ببال معظم الأشخاص أمور مثل ملفات Zip وRar المضغوطة والتي تحتفظ بكامل محتوياتها ويمكن استعادة هذه المحتويات كما كانت لاحقاً، لكن هذا النوع من الضغط هو جزء فقط فهو يسمى “الضغط غير التدميري” لتمييزه عن النوع الثاني والأكثر شيوعاً من الضغط: الضغط التدميري.

تستخدم تسمية الضغط التدميري للحديث عن الضغط غير القابل للعكس، أي أن الملف النهائي لا يمكن أن يعود لحالته الأولية أبداً، والسبب هنا هو أن المعلومات لم يعد ترتيبها وحسب، بل تم التخلي عن جزء منها لتقليل الحجم إلى أدنى حد ممكن. في الواقع هذا النوع من الضغط هو الأكثر شيوعاً ولو أن معظم الأشخاص لا ينتبهون للأمر حقاً.

ببساطة كل صورة تشاهدها تقريباً سواء عبر الإنترنت أو على هاتفك بعد أن التقطتها هي صورة مضغوطة في الواقع بشكل أو بآخر، والغالبية العظمى من الموسيقى والصوت الذي استمعت إليه مضغوط كذلك، وبالطبع فأعلى مستويات الضغط هو ما يطبق على الفيديو لجعله بحجم مقبول نسبياً، حيث أن الفيديو غير المضغوط ذو حجم هائل تماماً بحيث لا يكون التعامل معه مناسباً للمستخدم العادي.

على العموم الأمر المهم هنا هو أن الضغط التدميري يقوم بإزالة جزء من البيانات دون شك، لذا ستتضرر الجودة مهما حاولت، وعلى عكس ادعاءات بعض المدونات التقنية، لا يوجد طريقة لضغط الفيديو المتاح للعامة دون التضحية ببعض الجودة. بالطبع كل طريقة تضحي بنسبة مختلفة من جودة الفيديو، لكن الأكيد هو أن النتيجة ستكون دائماً أقل جودة (ولو بشكل طفيف غير ملحوظ) من الأصل.

The post أفضل طرق ضغط الفيديو لتصغير حجمه وجعل إرساله أسهل وتقليل إشغاله لمساحة التخزين appeared first on تقنية على مدار الساعة.

المصدر...
 





Htqg 'vr qy' hgtd]d, gjwydv p[li ,[ug Yvshgi Hsig ,jrgdg Yayhgi glshpm hgjo.dk

Patrick

Patrick

عضو نشيط
عضو في شباب الرافدين
إنضم
2019-07-12
المشاركات
492
مستوى التفاعل
46
قاصة التميز
46
النقاط
32
الإقامة
العراق
الجنس
ذكر

السمعة:



شكرا جزيلا ,,
 



Ibn AliraQ

Ibn AliraQ

واحد من الناس
طاقم الإدارة
رئاسة مجلس الادارة
إنضم
2018-08-28
المشاركات
7,991
مستوى التفاعل
1,434
قاصة التميز
1,434
النقاط
147
الإقامة
العراق
الجنس
ذكر

السمعة:



شكرا جزيلا لك اخي ابن الرافدين
مودتي
 





أعلى